الرئيسية / مدونة نصائح / الخنافس وطرق حياتها

الخنافس وطرق حياتها

الخنافس وطرق حياتها

الخنافس وطرق حياتها
الخنافس وطرق حياتها

الخنافس او الحشرات غمديات الأجنحه وهي من رتبة الحشرات وتتبع هذه الحشره طبقة داخليات الأجنحه من ضنف الجناحيات انواعها المعروفه كثيره جداً تصل الى حوالي 400000اذن ما يقرب من 40% من الحشرات المعروفه هي خنافس وبعباره أخري هي أكثر الأنواع التي تم وصفها وتعريفها في مملكة الحيوان بنسبة تقارب 30% من أشكال الحياه المغروفه وغير المعروفه بأعداد كثيره تتراوح بين 5-8 مليون نوع وجتي هذه الأيام لا زالت تكتشف أنواع كثيره وجديده من حين لحين أخر هذا فضل عن الانواع التي وجدت من المستحاثات المتحجره وتعيش الخنافس في العديد من البيئات من الحقول الى العديد من الغابات والصحاري وحتي داخل الكثير والكثير من أكياس القمح والارز المخزنه لكن ما يلحظه العلماء أنه لم تسجل حالة تواجد واحده في المناطق القطبيه أو البحر حيث تتغذي الخنافس علي النباتات والفطريات وبعض اللافقاريات وقطع من الأشجار الحيه والميته من داخلها وتتغذي الخنافس علي الفطريات والنباتات والحيوانات اللأفقاريه ويوجد بعض الأنواع مفترسه تتغذي علي التهام الهوام وعلي صغار الطيور والحيوانات الثدييه بعض أنواع الحيوانات الاخري وتعد الحنافس آفه منزليه ضاره وزراعيه ايضا تقضم في الأثاث وتدمره من الداخل وتهلك الزروع والمحاصيل والمواد المخزنه مثل خنفساء سوسة القطن والبطاطا والدقيق وبعضها الاخر يعد مفيد كالخنافس الأرضيه او خنافس أي العبد وهي تتغدي علي اليرقات والهوام الضاره وهي بذلك تؤدى دور بيولوجي في المقاومه البيولوجيه التي خلقها الله سبحانه وتعالي لتغنينا عن المبيدات الضاره .

وصف عام :-

ذوات الجناح الغمدي هي تسمية أطلقها في الأصل، الفيلسوف اليوناني أرسطو العظيم  وهي تسمية مركبة، تعني أجنحة محمية بغطاء ليحميها ،وهي تصف رتبة من الحشرات ،يعتقد العلماء بأنها، ذات سلف مشترك أحادي العرق (نفس الفصيله ) وتجمعها خاصية التطور كامله ،تطورت الخنافس حيث لها أحجام متفاوتة، تتراوح بين 0.3 مم – 14 مم ،وهذا لا يشمل الخنافس التى تقطن في البيئات الاستوائية ،أو خنفسة حالحوت ،التي تعتبر حشرة ضخمةٍ. يحمل رأس الخنفساء كقرن استشعار تستخدمه الخنفساء بشكل أساسي، في الشم لاسيما في أوقات التزاوج، بالإضافة إلى أنها تحسس البيئة المحيطة، والخنفساء لها زوج من الأعين ،كل عين من الأعين مفصلة على شكل أعين صغيرة مركبة ،فمها  مثل فم الكلب  ،فكها العلوي أكبر من السفلي ،مناسب ليقضم الطعام. الخنافس متشابهة في المضمون التشريحي  ،وان كان بها أعضاء وزوائد في كل خنفسه تختلف في المظهر والوظيفة عن الأخري، ومثل الكثير من الحشرات الخنافس جسمهامقسم لثلاث أقسام القسم الامامي قابل للحركة أما القسمان الأوسط والخلفي فهي أقسام متصلة بدون قابلية للحركة و القسم الأوسط يحمل غطاء الأجنحة القشري الشكل ،والقسم الخلفي يحمل اجنحة ذات أغشيه  شفافة ،عند الطيران يرتفع الجناحان القشريان، فتتحرر أجنحة الطيران الغشائية لدي الخنافس للخارج، لتتمكن الحشرة من الطيران ،وعند الهبوط تطوي الخنفساء اجنحة طيرانها، تحت الجنيحان القشريان ،وتغلق الخنفساء أجنحتها الغمدية عليهما ،بعض أنواع الخنافس شذت عن هذه القاعدة ،فإما إنها لا تمتلك أجنحة ،أو أن ،أجنحتها  القشرية التصقت ،ولم تعد قادرة على الطيران بها  الخنفساء لها بطن على هيئة درع في صدري له عدة حلقات من الأسفل تصل لفتحة عضو التناسل أرجل الخنافس الستة مفصلية وترتبط بالخنفساء من الصدر من خلال عدة تجاويف تسمح لها بحرية الحركة.

الخنافس وطرق حياتها
الخنافس وطرق حياتها

الخنافس كآفة زراعية :-

تعتبر بعض أنواع الخنافس كآفات زراعية تلحق الضرر بالنبات وبالمحصول على حد سواء  لاسيما طور اليرقة، فنوع خنفساء سوسه القطنالأمريكية، تلتهم هذه الخنفساء براعم القطن والزهور محدثة بذلك العمل اضرار فادحة على االمحصول وخنفساء البطاطا تلتهم خنفساء البطاطا براعم واوراق البطاطا وخنفساء سوسة النخيل الحمراء  تعيش في جذع شجر النخيل وتتخذها مسكنا لها ، فتضع بيوضها التي تفقس بسرعه . 

شاهد أيضاً

حشرة القراد والتخلص منها

حشرة القراد والتخلص منها

حشرة القرادة  حشرة القرادة حشرة صغيرة سريعة الحركة وخطيرة جدا لونها بنى أو سوداء , …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الان - 0581114540
error: Content is protected !!